قطع آخر بـ«كابل الإنترنت» في الإسكندرية بسب مرور ناقلة بترول أجنبية


تجري نيابة استئناف الإسكندرية، برئاسة المستشار الصاوي البربري، المحامي العام الأول، تحقيقاتها بشأن البلاغ المقدم من الشركة المصرية للاتصالات بوجود قطع في كابل الإنترنت الموجود على بعد حوالي 19 كيلومترًا من شاطئ أبو ثلاث بمنطقة العامرية أول. تلقى اللواء أمين عز الدين، مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا من العميد محمد هندي، وكيل مباحث غرب، ناقلة بترول بقطع كابل الإنترنت الدولي أمام شاطئ أبو تلات دائرة قسم شرطة العامرية أول. 

توصلت التحقيقات أنه أثناء مرور ناقلة بترول «بي اليفنت» وتحمل علم دولة بنما، بالمياة الدولية تسببت في قطع الكابل الكائن بمنطقة الكابلات الدولية، وتم تحذير قبطان السفينة بسيره في منطقة الكابلات غير المسموح بالسير فيه إلا أنه لم يستجب، وتبين أن السفينة مازالت في طريقها إلى ميناء الإسكندرية البحري تمهيداً لدخولها الميناء والرسو بأحد الأرصفة وتفريغ حمولتها من المواد البترولية، وتم تصويرها ورصدها بالأقمار الصناعية. 

وقررت النيابة الاستعلام من الشركة المصرية للاتصالات عن قيمة الخسائر والتلفيات الناتجة عن قطع الكابلات، والجهة المالكة للسفينة والمسؤول عنها، واسم قبطان السفينة، وتكليف هيئة السلامة البحرية بإجراء معاينة للسفينة والتحفظ عليها، وطلب تحريات مباحث التليفونات حول الواقعة.