صحفيو "أونست" يصعدون ضد إدارة الجريدة ويلجأون لمكتب العمل


أعلن صحفيو جريدة أونست المعتصمون بمقر الجريدة، إضرابهم عن العمل لحين تحقيق مطالبهم وتسوية مستحقاتهم المالية.

 ففي الوقت الذى اجتمع فيه مندوبو إدارة الجريدة أمس مع الصحفيين المعتصمين ووعدوهم بتسوية مستحقاتهم المالية المتأخرة، والتى حددوا له ميعادًا اليوم الأحد فإن الإدارة ضربت بوعودها للصحفيين عرض الحائط، وأخذت فى التسويف لحين إصدار العدد إلا أن الصحفيين أعلنوا الإضراب عن العمل، لحين تحقيق مطالبهم التى تم الاتفاق عليها سابقًا.

وكان خالد البلشي، عضو مجلس نقابة الصحفيين، قد حضر لمقر اعتصام صحفيي "أونست" فى محاولة منه لإيجاد حل مع إدارة الجريدة إلا أن محاولاته باءت بالفشل حيث كان رد الإدارة عليه وعلى الصحفيين: "اخبطوا راسكم فى الحيطة".

 واعتزم الصحفيون الذهاب لمكتب العمل التابعة له الجريدة لتقديم شكوى مجمعة وإخطارها بأن الصحفيين يعملون منذ 6 شهور ولم يتم تحرير عقود عمل لهم ولا حتى تأمينات اجتماعية، مشيرين إلى أنه فى الوقت التى تتحجج فيه إدارة الجريدة بوجود أزمة مالية طالعتنا الصحف بأن "أونست" تستثمر بـ200 مليون جنيه استثمارات عقارية بالمدن الجديدة، مهددين بتصعيد الموقف وتنظيم وقفات احتجاجية والإضراب عن الطعام. 
  
يذكر أن إدارة جريدة أونست قد اعترفت بحقوق العاملين بها، معترفين بأن ما يُمارس ضدهم من ابتزازات ما هي الا أخطاء يتم إدراكها من قبل الإدارة وانتهي الاجتماع مع الصحفيين على أن يتم عمل عقود عمل جديدة للصحفيين والعاملين بالجريدة بما يحفظ حق وكرامة الإنسان، ويتم عمل تأمينات اجتماعية لجميع العاملين بالجريدة.

وتم الاتفاق أن الهيكل التحريري للجريدة قائم كما هو ولم يتم أي تغييرات، أن يتم وضع اسم "كرم جبر" كمستشار تحرير للجريدة، صرف المستحقات المالية للصحفيين عن شهرى فبراير ومارس.