خادم مغربى يقاضى نتنياهو بسبب زوجته .. ماذا فعلت ؟


قالت صحيفة التليجراف،إن بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، يواجه دعوى قضائية أقامها ميني نفتالي، مدبر منزله السابق، زعم فيها أنه تعرض إلى تجاوزات عنصرية وبدنية على يد زوجة رئيس الحكومة وبعلمه.

وفي الدعوى المقامة بمحكمة العمل، وصف نفتالي، 35 عامًا، وهو جندي سابق عمل بمقر رئيس الحكومة الإسرائيلي، في شارع "بلفور" لمدة 20 شهرًا، بأن سارة نتنياهو، تذمرت بشأن وجبة قائلة "نحن أوروبيون راقون، لا نأكل كثيرًا كما تفعلون أنتم المغاربة".

وتابعت- بحسب ما ذكرت التليجراف- "أنت تقوم بتضخيمنا، وحين يتم التقاط صور لنا خارج البلاد، نبدو بدناء"، وفقًا لما جاء في تفاصيل الدعوى القضائية المرفوعة ضدها.