وزير إسرائيلى:أبو مازن بصق فى وجوهنا والفلسطينيون سيدفعون الثمن


أكد وزير شئون الاستخبارات الإسرائيلى يوفال شطينتس، تعليقا على إعلان أبو مازن التصديق على 15 معاهد دوليةـ أن الرئيس الفلسطينى محمود عباس بصق فى وجوه الإسرائيليين، وأن على الفلسطينيين أن يفهموا أنهم سيدفعون ثمنا باهظا لكسر قواعد اللعبة.

وأوضح شطينتس أن السلطة الفلسطينية قائمة بفضل الأمن والأموال التى توفرها إسرائيل له ، موضحا أنه بدون الأمن فإن السلطة ستسقط بيد حماس والجهاد.

من جانبه، هاجم رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو فى مستهل جلسة الحكومة الأسبوعية المنعقدة اليوم "الأحد " الرئيس عباس، معتبرا الخطوة التى أقدم عليها أحادية الجانب مهددا ومتوعدا بالرد بالمثل.

وقال:" لقد خرق الفلسطينيون كافة التفاهمات وهم لن يحققوا دولتهم بغير المفاوضات المباشرة وليس عبر التصريحات الفارغة من أى مضمون، ونحن مستعدون لمواصلة المباحثات لكن ليس بأى ثمن".

وأضاف نتنياهو: "سنقابل الخطوات الفلسطينية أحادية الجانب بخطوات أحادية الجانب ولن يحقق الفلسطينيون دولتهم بغير المفاوضات وليس بالخطوات أحادية الجانب التى ستبعد فرص تحقيق تسوية سلمية ".