دكتورة نساء وتوليد تنسي جسم غريب في بطن مريضة كاد ان يتسبب في وفاة الام وطفها


استمرارا لمسلسل الاهمال الطبي الموجود حاليا في مصر، وبصفة خاصة بعد ثورة 25 يناير، قامت اخصائية نساء وتوليد بمستشفى المروة التخصصى بالجيزة، بإجراء عملية ولادة قيصرية بطريقة خاطئة، ما نتج عنها من مضاعافات خطيرة للأم والطفل .

وقامت أخصائية النساء والتوليد وتدعى "رشا محمد انور"، بالتعاون مع رئيس قسم التمريض بالمستشفى بإجراء عملية الولادة، ولأسباب غير معروفة خرج الطفل غير مكتمل النمو في منطقة الرئة، وهو ما جعل الاطبا يسارعون بوضعه في أحد الحضانات .
وما زاد الطين بلة، بدأت تشعر الأم بعد الولادة بالأم شديدة في منطقة البطن، فسارعت بالذهاب الى أحد الأطباء المتخصصين وهو الدكتور محمد ندا، والذي قام بعمل اشاعة مقطعية، حيث تبين وجود جسم غريب في احشائها مسببا لها بعض التقيحات الصيدية، الأمر الذى استتبع بضرورة اجراءعمليه استكشاف .
وبالفعل استطاع الدكتور محمد ندا بإخراج الجسم الغريب والذي كاد أن يودي بحياتها، في المقابل قام زوجها، المحامي محمد حسن، بتحرير محضر ضد الدكتورة التي قامت بإجراء العملية، كما تقدم بشكوى الى نقاية أطباء مصر تحت رقم 695 بتاريخ 1\1\2013.