هل تم قتل القيادى الاخوانى محمود عزت فى غزة .. الحقيقة


قالت حركة إخوان بلا عنف، إن القيادي الإخواني محمود عزت، نائب مرشد الإخوان، الهارب، تم قتله منذ عدة أيام في غزة، بحسب مصادر من داخل الجماعة، مضيفة أن «القيادات تعمل على تغطية فشلها، ونفي الخبر للمحافظة على الروح المعنوية لأنصار الجماعة».

وتابعت الحركة في بيان عبر حسابها بموقع فيس بوك: «مصادر بالجماعة تؤكد مقتل محمود عزت منذ أيام، والجماعة تخفي الخبر حاليًا، للمحافظة على الروح المعنوية لأبناء الجماعة، وحتى الآن لم تتأكد الحركة بشكل كامل من صحة خبر مقتل عزت، لكن مصادر تؤكد مقتله منذ أيام على أيدي جماعات مسلحة في فندق بقطاع غزة».

وأشارت الحركة إلى أن «قيادات الجماعة تقود حربا ضد أبناء الوطن الواحد، وتلك الحرب تؤدي إلى سيلان الدم المصري دون مراعاة لما نصت عليه الشريعة الإسلامية من حرمة الدماء، حيث أن القيادات تحاول حاليا التغطية على فشلهم عن طريق إشعال نار الفتنة بكافة السبل».

من جانبه نفى الناطق باسم وزارة الداخلية بحكومة غزة، (حماس)، إسلام شهوان، صحة الأنباء التي أفادت بمقتل نائب مرشد جماعة الإخوان المسلمين، الدكتور محمود عزت، منذ أيام في غزة.

وقال شهوان، إن هذه الأنباء عارية تماما عن الصحة ولا تستأهل الرد، حسب قوله، مؤكدا أن نائب المرشد غير موجود في غزة مطلقا.